تقييمي



مانجات مقترحة من جوجل

Beautiful Stranger

كل ألف سنة تولد بين البشر عروس العفريت، التي يسعى إليها العفاريت ليحصلوا على قوة الملك المطلقة، لكن ماذا سيحصل إذا كانت هناك 4 عرائس؟! و أيهن الحقيقية؟
9+ (75 عضو)
85%
7+ (7 أعضاء)
8%
5+ (4 أعضاء)
5%
3+ (عضو واحد)
1%
1+ (عضو واحد)
1%

للتعليق والمشاركة في الموقع، يرجى التسجيل من هنا

شكرررراً على الترجمه

2017-07-25
اذا الأحداث ماهي واضحه ولكن مجرد تخمين وهو ان المرأة العفريت هي اللي دبرة الجريمه بستعمال الأمير الثالث لأن الأمير الثالث في داخله كائن غريب يتحكم فيه أراهن على أن المتحكمه فيه هي المرأة العفريت خلته يذبح الأمير الأول وهي قبل سمحت للأمير الثاني يروح يتكلم مع الأول والأمير الثالث مايدري عن ماذا فعل والأمير الثاني متهم بقتل الأول وأخيراً الأميرة العفريته تبكي بكاء التماسيح وتأخذ الحكم ولا من درى ولا من شاف ولكن الوزير وولده اللي شعره أحمر سمع أبوه يقول ما أقدر الا اتعاون معاها فيمكن الوزير تعاون مع جزء من الخطه وهو تخريب الزواج واظهار الأخ الثاني بأنه خائن المهم اللي شعره أحمر بيكشف الحقيقة قبلهم لأن الخيوط عنده وهي تواجد الامير الثالث و ابوه . .... وكل هذا تحليلي وتخميني 😏😏😌يمكن يكون خطأ 😂😂
2017-07-24

حمااااااس الامور بدات تتوضح لكن ما زال هناك بعض الالغاز اتمني نعرفها قريبا.. و شكرا على الترجمة الرائعة

2017-07-24

شكرا للترجمه

2017-07-24

شكرا على الترجمه

2017-07-24
فصل رائع و ترجمتك احلى 💕
2017-07-24
شكرا على الترجمة ❤ ❤ ❤
2017-07-24

شكرا الترجمة روعة🌷🌷

2017-07-24

شكرااااا على الترجمة 💕💕💕💕

2017-07-24
  • لا اعرف كيف اعبر عن سعادتي لك انت رائعة جد اكتر واجمل مانها اشاهدها تسعدني جدا انو الا تنقطع عنا ابدا شكرا ع الدلال يوميا تنزلي وسابقة الموقع الاجنبي راااااائعة 😁😍😍😍😍😍

اذا هداك هو القاتل اكييد😢

اخيرا اعترفت جي ان انها بتحبو😳😋😋😋💖💖💖

شكرا ع الترجمة الرائعة وفي انتظار القادم بكل شوق الحماس قاتلني المانجا روووعة خرافية ومميزة بكل ما تحمله الكلمة من معنى رائعة جدا جدا 😁😁🙄🙄🙄🙄🙄🙄🙄


💖👊👊👊👊👊👊👊👊👊👊Fightoooooooooooooooooooooooooo💖 pink


2017-07-24
شكرا شكرا علي الترجمة الرائعة بانتظار القادم بفارغ الصبر متحمسه الاحداث القادمة وخاصتا غاهوي
2017-07-24
شكراً على الترجمة
2017-07-24

شكرا على الترجمة

2017-07-24
شكرا على الترجمة ❤ ❤ ❤
2017-07-24

رووووعة الفصل

2017-07-24
عرض المزيد من التعليقات