تقييمي



مانجات مقترحة من جوجل

Manhole

مرض طفيلي جديد يبدأ بالانتشار بين الناس سبب جنون مصور غني يريد تطهير العالم من "الحشائش الضارة"... قصة صراع طبي وسياسي واجتماعي لمكافحة المرض ومنع انتشاره...
9+ (5 أعضاء)
45%
7+ (4 أعضاء)
36%
5+
3+ (عضو واحد)
9%
1+ (عضو واحد)
9%

للتعليق والمشاركة في الموقع، يرجى التسجيل من هنا

الفصل التاسع والعشرين (الأخير):

عمل رائع حقًا ما أنهيته للتو، ولكن لدي تعقيب بسيط -كالعادة-...

مشهد كوروكاوا في الفصل ما قبل الأخير حين قال "سأقول ذلك فخورًا وبصوتٍ عالٍ: كانت مسؤوليتي الاجتماعيّة. مهمتي قد انتهت هنا، لكن ذاتَ يوم سيعلم العالم الحقيقة. وإذا كان هنا... إلخ" حينها تيقنت من أمر، الرجل يتصرف ويفكر مثل أي مصلح اجتماعي حمل على عاتقه همّ الأخذ بيد المجتمع نحو الأفضل في التاريخ الإنساني، إنّما ما اختلف هنا -وفي غيره من القصص- أمران فحسب، ألا وهما/

1- الزاوية، الزاوية التي روى الكاتب الأحداث عن طريقها وجعلنا ننظر من خلالها هي ما تجعلك تراه شريرًا أو بالأحرى (مفسداً)، وإلا فما فرقه عن أي مصلح ثوري آخر في التاريخ كما أسلفت؟.

2- النهاية، كونه خسر في النهاية فأنت لن تراه الجانب الخيّر في القصّة أبداً، ونعوز هذا لمفارقة القصص الخياليّة والواقع -المزروعة-؛ حيث أنّها تصوّر أن الخير هو المنتصر في النهاية ، والشرّ هو المهزوم ولو طال الزمن... عمومًا هذه النقطة عميقة ومربكة نوعًا ما لذلك لن أطيل الحديث فيها.


بشكل عامّ كان عمل رائع، أشكر المترجم على جهوده، شكرًا جزيلًا لك، وإن كنت أُفضّل لو أنّه وضع رسالته (إن لاحظتم خطأ أو شيء من هذا القبيل) في بداية العمل، حيث أنّه لا فائدة من وضعها في النّهاية على ما يبدو. على العموم له جزيل الشكر.


2018-06-13

الفصل الثالث والعشرين: سؤال وجيه، هل يستطيع أحد أن يقولَ لهُ في وجهه أنّهُ كانَ مُخطئًا؟

2018-05-23

الفصل الواحد والعشرين: "لقد أهملنا كل هذه التناقضات وأكملنا التحقيق.. وهذه هي النتيجة." فعلًا، تجاهل التفاصيل والمشاكل الصغيرة والتي تراها غير مهمّة هو ما يقود لفشل ما مفاجئ في نهاية الأمر.

2018-05-10

الفصل الثامن عشر: وحدة المكافحة ضد الإرهاب البيولوجي! قفزت الأحداث إلى أصعدةٍ أُخر...!


"ومع كل تلك العوامل التي اجتمعت لإنشاء هذه الكارثة"

راق لي النصّ.

2018-05-03

الفصل الثالث عشر: البضعة فصول الأخيرة أثارت في بالي بعض التساؤلات.. هل من الصواب ارتكاب جريمة (تحقيق العدالة بشكل شخصي) في حقّ المجرم مادام يستحق ذلك؟ هل توبته وندمه الشديد كفيل بحلّ ما بدر منه؟ لا أحد يعلم... غالب الظنّ أنَّ الأمران وجهان لعملة واحدة...

2018-05-01

الفصل العاشر: ما فائدة وقوفك عند الباب بعد إقفاله؟! لمَ لا تتصلين بالشرطة أو تغلقين النوافذ بنفسك على الأقل؟؟ كميّة الإتكالّيّة التي يمتلكها هذا الجيل مرعبة...

2018-04-29


الفصل السابع: هذا الفصل رائع جدًا؛ حيث يلفت نظرنا إلى بعض المفارقات الموجودة في هذا العالم وأولها مفارقة العلم الحديث وحقوق الإنسان، دومًا ما يقال بأن العلوم تطورت لأجل حفظ حقوق النّاس وتسهيل حياتهم وهذا للأسف ما يُصدّق به العامّة والسذّج -ولا علاقة للمرتبة العلمية بصفة السذاجة أو العامّيّة- حيث أنّ العلم ما قام سوى على التضحيات القسريّة والمآسي على مرّ التاريخ ولكلا الطرفين...

المفارقة الثانية هي أنّ ما قد تظنّه هو الحقيقة العلميّة التي لا غبارَ عليها قد يثبت فيما بعد أنّها كان عبارة عن هراء محض أو استغلال شيطاني... والعكس صحيح.

بمناسبة الحديث عن العلم والعلماء يوجد مقطع على "اليوتيوب" بعنوان الحلقة الخامسة 5 || جزيرة العلماء Laputa يقدّمه بشر نجّار، اطّلع عليه إذا ما توافر لديك بعض وقت الفراغ...

ما يزال مبهمًا بالنسبة لي مفهوم "إزالةالحشائش الضارّة" الذي ينادي به هذا الرجل، لأي مدى يمتد مجال هذه الإزالة؟ ماهي المعايير لتحديد الحشائش الضارّة؟ هل هي تشمل حثالة عامّة المجتمع فحسب أم تمتد لما وراء ذلك؟ ما مدى مطلقيّة هذا المفهوم وإمكانيّة تطبيقه بالصورة المثاليّة على أرض الواقع أصلًا؟


2018-04-28

الفصل الثاني: كان فصل عادي بصراحة -وإن كان موضوع المعهد مثير للريبة- حتى تم ذكر الفيلاريا، والفيلاريا أو الخيطيات كائنات مثيرة للإهتمام حقًا، فمثلًا الأنواع اللمفاوية منها تتسبب بمرض عجيب يسمّى داء الفيل وهذا المرض يحدث تغييرات فيزيائية خارقة للعادة على جسد الإنسان حيث تتضخم أعضاؤه بشكل مهول للغاية، بل وقد تمكث بعضها مثل خيطيات تحت الجلد في جسد المستضيف أربعة عشر عامًا بهدوء وسكينة تامّة ثمَّ تصيبه بالعمى بعد كل هذه المدّة هذا فضلًا عن كون الفيلاريا تتكاثر داخل جسد الأإنسان بكل أريحيّة، وفوق كل هذا فديدان الفيلاريا تنتشر في أفريقيا وأمريكا الجنوبيّة والمناطق الإستوائة، مالذي جاء بها لليابان إذن؟ بدأت الأمور تأخذ منحنى مثير للإهتمام، متشوق لليكيفيّة التي سيلعب بها الكاتب هذه البطاقة -الفيلاريا- في الفصول القادمة...

2018-04-28

قرأت الفصل الأول، العمل مثير للإهتمام بعضَ الشيء، بصراحة لدي الكثير من الملحوظات على المترجم ولكن لا أظن أنّه من الأسلم ذكرها في الوقت الراهن... سأكتفي بذكر أمر إيجابي واحد بدلًا منها إذن، شكرًا لأنّك كتبت موسيقا صحيحة كما يجب أن تكتب.

هه، وصلنا مرحلة نشكر فيها الشخص على فعله الأمر المفترض به فعله من الأساس... لا بأس هذا الزمان الذي أصبحنا نعيش فيه على أيّةِ حال...

2018-04-28
شكرا على الفصل
2017-05-31

شكرا على الترجمه

2017-05-30

ميزوغيتشي سان ممموووووووووووووسسستحيييييييييييييلللللل

2017-05-30

شكراً على الترجمة في انتضار باقي الفصول


2017-05-15
مرا شكرًا ع الترجمة يعطيكم العافية ()
2017-05-09

لاتخلي شيء يوقفك يا وحش

أستمرررررررررررررر

2017-05-09
عرض المزيد من التعليقات