تقييمي



مانجات مقترحة من جوجل

Nan Eomma Nun Appa

طالبة ثانوية عادية , سون نام بي . تريد ان تصبح حرة ولو لمرة في حياتها , تقرر ان تتمرد, ونتيجة لتمردها .. أصبحت أم ؟!يوميات تشون دونغ وسون نام الصاخبة ومحاولتهم لتربية طفلهم !!
9+ (119 عضو)
77%
7+ (20 عضو)
13%
5+ (عضوان اثنان)
1%
3+ (3 أعضاء)
2%
1+ (11 عضو)
7%

للتعليق والمشاركة في الموقع، يرجى التسجيل من هنا

اين باقي الفصول لماذ توقفت
2018-04-04
التشابتر الثاني
2018-04-03
بنات متى ينزل
2018-04-03

لا ادري ولكن تلك الضحكة اخافتني قليلا تبا

على العموم شكرا على الترجمة

2018-03-30

الضحكة شريرة

شكرا عل الترجمة

2018-03-16

اخيرررررررر ا نزل فصل ولك جزيل شكري وتقديري على ترجمتك

الرااااااااااائعه وعلى تعبك معانا 

وننتظرك بشوووووووق


2018-03-15

هههههااي البقره م بيها تتصرف بحسب مشاعرها خلي عندك كبرياء اهو بيجيكي بيحاول يتقرب منتس ابقره خيو😹😹💔😂

2018-03-15

شكر للترجمه الرائعه

2018-03-15

وشو الفصل هذا كييييف صار كذا البنت بالصريح قالت خن نحط الكبرياء على جنب وأكون صادقة مع مشاعري

ما أدري وش أقول له الكاتب|ة لو سمحتي الولد معذبنا أكثر من فصل وما صدقنا الولد خق نبيه يتعذب أشوي أوكِ تخللين البطلة تخق الحين ليييييه فهميييين طيب خقت كيفه لييه ترمي كبرياءه و أيام المر اللي ذقناه لييه صارت هي أول من يعترف


بالأخير كالعاة أتمنى ما يتهنأ هو و أمه



شكرا على المجهود

2018-03-15
انصدمت لما اعترفت سيون نام له ،والصدمة الأكبر انها لم تخفي اعترافها بل اتصلت له ،بجد بطلت افهمها بس شيون دونغ خجل وبدا يفكر الها بشكل أفضل ويتأثر منها اكثر ،وضحكته بآخر الفصل في من وراها شي ..متحمسة للقادم..شكرا على الترجمة الرائعة.. بانتظار الفصل القادم بفارغ الصبر
2018-03-15

حقيرررررررررررر ضحكته م تبشر بخير آخر الفصل

شكرا ع الترجمة

البنت خبله رسمي 100%

2018-03-15

يا كفا جنونا و عودي لعقلك كيف يمكنك ان تفعلي هذا

شكرا على الترجمة

2018-03-15
انا معكم في انه ما يستاهل حبها ... ولكن فكروا من ناحيه أخرى أنها ذكية وبتلم بيتها وتعيش صح في البيت.. وانه غني واذا فعلا كسبته راح تكون غنيه . . فقولوا انها ذكيه وبتلم الاب وولده في بيت وتصير غنيه .. وشكرا على جميع الجهود في هذا المشروع أرجوا ان تنزل الفصول القادمة بسرعة 💛💕😶
2018-03-15
تعبت وانا ناطر
2018-03-15
يارب تخلص المانهو
2018-03-15
عرض المزيد من التعليقات