المانها لديها رواية أليس كذلك...

2017-02-20

الفصل القادم مثل الأسبوع الماضي سيكون يوم الأربعاء

2017-02-19

أنا أعتذر ....أود حقًا نشر فصول أخرى لكن لا يمكننا حاليًا فعل شيء فنحن أصلًا متأخرون, عندما نستطيع استعادة النظام بيننا نحن المترجمين للرواية سنزيد عدد الفصول المنشورة أسبوعيًا و أعدكم أننا سنحاول نشر ثلاث فصول أسبوعيًا في القريب العاجل

2017-02-19

الفصل 68 - القتال الذي صدم المدينة (5)


كلمات يون تشي جعلت قلوب تلاميذ قصر الهلال العميق تنتعش من جديد. إصابة لي هاو استقرت كما اسند ظهره على الحائط, و عصر قبضته بقوة, و شاهد منظر شوان يو المثير للشفقة و هو ملقى على الأرض. كان من المستحيل في حياته أن يتمكن من التنفيس عن غضبه العارم. لقد شعر بامتنان عظيم اتجاه يون تشي لأنه يعلم جيدًا أنه لو لا يون تشي, فهو لن يمتلك أبدًا, في هذه الحياة, الفرصة لرد الدين لشوان يو.......ناهيك عن رده أضعاف. ( يعني كما فعل يون تشي ^^)


خمس حركات للفوز؛ الأولى و الثانية كانتا صفعتين على الوجه, الثالثة و الرابعة زوجين من أعين البانده, و الأخيرة ضربة قاضية....كيف لهذا أن يكون تبادل خبرات؛ هذا كان إذلالًا لمدى الحياة! عند الشتم, لا يجب ذكر أوجه العجز و النقص, و عند الضرب, لا يجب على الشخص ضرب الوجه, (يعنى الآداب و التقاليد لمثل هذه الحالات) و لكن, يون تشي أخرج كل شيء على وجه شوان يو. هذا لم يكن لأن يون تشي يملك نوايا سيئة و شريرة, بل بسبب نوايا شوان يو الخبيثة عندما هاجم شيا يوانبا, فهذا أوصل يون تشي لذروة الغضب.


كتلاميذ من طائفة القلب العميق, كيف لهم أن يحافظوا على وجه هادئ, بينما قلوبهم مشبعة بالغضب؛ عندما أصبحوا أضحوكة على يد تلميذ من قصر الهلال العميق, و الذين دائمًا نظروا لهم باحتقار؟ أحدهم قام بشكل مفاجئ و وجه حديثه إلى تشن وو يو : "رئيس القصر تشن, اليوم هو يوم تعيينك و نحن طائفة القلب العميق أتينا بنية حسنة لنهنئك. تلاميذنا أرادو بث النشاط في تبادل الخبرات هذا, و لكن ليس أن تلميذكم تصرف بقسوة فقط, بل أهان تلاميذ طائفة القلب العميق.....اذا سمحت لي أن أسأل, أهذا هو حسن ضيافة قصر الهلال العميق؟"


"هاهاهاهاها......." تشن لم يملك حتى فرصة للرد, حتى بدأ يون تشي بالضحك بشدة : " أنا حقًا لا أعلم كم يمكن أن يكون جلد وجهك سميكًا, لتكون جريئًا بما يكفي لقول شيء كهذا. تلميذكم شوان يو قد قام بإصابة تلميذين من تلامذتنا بإصابات خطيرة و على التوالي. لقد تظاهرتم بأنكم لم تروه يصيبوهم عن عمد. و فوق هذا, سخر و أهان قصر الهلال العميق, و لكن لم يقم أي أحد من طائفتكم بإيقافه, و بدلًا من هذا قمتم بالضحك. لذا هل هذه هي الأخلاق التي كانت طائفتكم تتحدث عنها؟ هذه نكتة أسوء حتى من قطيع ثيران!" (لا أدري ما هذا التشبيه الغريب, و لكن هذا ما كتبه المترجم الإنجليزي)


تشن وو يو كان على وشك النهوض, لكن بعد سماعه رد يون تشي, تراجع بابتسامة؛ و جلس بلا حراك كالجبل, لكنه كان في غاية الدهشة داخل قلبه, هذا الطفل.....


"أنت!!" الشخص من طائفة القلب العميق لم يظن أبدًا أن تلميذًا صغيرًا من قصر الهلال العميق سيجرؤ في الواقع على إسكاته و إذلاله؛ بالإضافة, كل جملة أصابته في مقتل تارك إياه بدون رد.


"في هذه اللحظة, أنا فقط أصبت أحد تلاميذكم, و أنتم يا شباب بدأتم القفز لسؤال الرئيس تشن. في هذه الحالة, عندما أصاب شوان يو تلاميذنا سابقًا, أين كنتم حينها إذًا؟ هل أصاب أعينكم العمى؟ أو أن هذا.......كان دائمًا أسلوب طائفتكم؟" يون تشي واصل بدهاء حديثه, و لم يتوقف حتى بعد إسكاته.


منذ وقت طويل و حتى و الآن, تلاميذ قصر الهلال العميق شعروا دائمًا بعقدة نقص عند مقارنتهم مع الطوائف السبعة. فحتى و إن قمعوهم سرًا أو علنًا, فهم لا يملكون أي خيار سوى التحمل؛ لأنهم لا يرغبون في إشعال فتنة بينهم و بين الطوائف السبعة. بدون ذكر التلاميذ, فحتى شيوخ قصر الهلال العميق لا يجرؤون على إدانة الطوائف السبعة بهذه الطريقة.


و لكن يون تشي الذي انضم للتو للقصر, و فقط في 16 من العمر؛ و على الرغم من حضور زعيم طائفة القلب العميق, فهو قام بتوبيخهم لدرجة أن كامل أجساد تلاميذ و شيوخ طائفة القلب العميق ارتعدت بقوة. مجموعة أشخاص من طائفة القلب العميق شحبت وجوههم.


اكتفاء!! اكتفاء كامل.....الأشخاص من طائفة القلب العميق امتلكوا نظرة قبيحة كما لو أنهم أكلوا كومة من الروث. في حين أن قلوب تلاميذ قصر الهلال العميق كانت تشعر بالرضا لدرجة أن أجسامهم حلقت بعيدًا. قصر الهلال العميق كان عادلًا كفاية في هذه الحالة. شوان يو أصاب أشخاص بشدة أمام أنظار الجميع. و حتى إن كان كذلك, فما عدا يون تشي, فلا أحد أخر قادر على توبيخ و السخرية من طائفة القلب العميق بهذه الطريقة. لكن يون تشي قادر.....فهو قال بصوت عال ما ليسو ا قادرين على البوح به, و أدان أشخاص هم لا يجرؤون على إدانتهم.


"اه, إنه حقًا عجل صغير لا يخاف من النمر." وقف رجل في منتصف العمر من الفرع الخارجي لطائفة شياو.


"أسلوبه ليس سيئًا و قدرته الفطرية مقبولة, أن ينتج قصر الهلال العميق مثل هذا التلميذ إن هذا نادر نوعًا ما." شياو ليو شنغ أمسك بكأس من النبيذ كما نظر بعينين نصف مغلقتين ليلاحظ الأحداث في المنتصف و ظهر كما لو أنه لا يبالي بما حدث للتو في قصر الهلال العميق : "لسوء الحظ, هو متغطرس و أحمق. ليجرؤ على الإساءة لطائفة القلب العميق بهذه الطريقة؟"


لون جلد شيوخ قصر الهلال العميق شحب. يون تشي هزم شوان يو مما سمح لقصر الهلال العميق بأخذ نفس عميق من الإنعاش. و ما قاله بعد ذلك سمح لهم حتى بالشعور بالارتياح داخل قلوبهم, لكن هذا وضع طائفة القلب العميق تحت الضوء. طائفة القلب العميق واحدة من الطوائف السبعة الرئيسية لمدينة القمر الجديد, و لأجلهم, يوجد تمثال ضخم لهم في هذه المدينة, ليسئ لهم فتى في 16 بهذه الطريقة......فحتى قصر الهلال العميق لن يكون قادرًا على ضمان حياته.


نظرات طائفة القلب العميق نحو يون تشي أصبحت رسمية, يون تشي تظاهر بأنه غافل عن هذا. هو أدار جسده قليلًا, و نظر إلى جميع الحاضرين, و قال بفخر : "قصرنا قصر الهلال العميق معين من قِبَل العائلة الإمبراطورية, و لكن بطبيعة الحال لا يمكن مقارنته بمصادر و تراث طوائفكم الصامدة منذ أمد بعيد. و لكن, تلاميذ قصر الهلال العميق لن يعتبروا أنفسهم أدنى من أيًا كان, و بالتأكيد لن يقفوا صامتين بينما يتعرضون للإهانة أو التنمر! من يَسخَر, يُسخَر منه! أن يقوم تلميذ طائفة القلب العميق بإصابة أخي الأكبر و الأصغر إصابات خطيرة أمام ناظري, كتلميذ من قصر الهلال العميق, فلا يوجد أي سبب لأعامله بلطف. من ناحية أخرى, لن تسخر مدينة القمر الجديد من تلاميذ قصر الهلال العميق كجبناء ليس أمامهم سوى الخضوع, حتى بعد إهانتهم؟ إن كنت مستاءً و غير راضي بهذا, فيمكنك أن تأتي و تعطيني بعض التوجيهات. أنا سمعت أن هناك عدد كثيرًا من المواهب داخل الطوائف السبعة الرئيسية؛ و منذ أني مجرد تلميذ عادي من قصر الهلال العميق, فأنا حقًا أريد أن أعلم.....كم شخص تحتاجون لجعلي.....أنزل من هنا!"


هذه الكلمات الجريئة أثارت تعابير كل المتواجدين في القصر الرئيسي.


الجزء الأول من كلامه كان خطابًا حماسيًا, و الجزء الأخير كان بالكامل غطرسة! إلى أقصى الحدود! لأن المعنى الخفي وراء كلماته, هو أن تلميذًا عاديًا من قصر الهلال العميق, كان يتحدى بشكل غير متوقع الطوائف السبعة الرئيسية....باحتقار!


"ما هذا الجنون!" مورنج يي زفر من أنفه, و تحدث باحتقار.


"حتى و إن كان الأخ الأصغر يون محط الأنظار الآن, فهذا غرور كبير و تهور...." هذا ما كان يجول في خاطر أغلب تلاميذ قصر الهلال العميق. خاصة التلاميذ الذين قضوا وقتًا طويلًا في مدينة القمر الجديد؛ فهم يعلمون جيدًا القوة المذهلة التي تمتلكها الطوائف السبعة الرئيسية. بالرغم من أن يون تشي هزم شوان يو, فهو مازال في المستوى الأول لنطاق الناشئ العميق. أي شخص موهوب من تلاميذ الطوائف السبعة الرئيسية في نفس الفئة العمرية يستطيع تجاوزه بسهولة و بالكامل. ليس فقط أن كلماته ساخرة, انه أيضًا....يذل نفسه.


"هذا-هذا-هذا......" وجه سيكونج هان كان قلقًا بالكامل, كما أن جسده يرتعد؛ هو لا يستطيع منع رغبته في النهوض و إيقاف يون تشي. لكن في مثل هذه الحالة, فإنه لا يستطيع قول شيء لإيقافه.


"كما يبدوا, مناداته بالأحمق مازال كثيرًا عليه.....إنه أبله بالكامل." شياو ليو تشنغ وضع كأس النبيذ كما ضحك بسخرية. في 16 من عمره و اخترق إلى المستوى الأول من نطاق الناشئ العميق يعد بالفعل موهبة جيدة؛ حتى في الطوائف السبعة الرئيسية, سيصنف من الطبقة العليا, لكن أن يستند على هذه الحقيقة الوحيدة و يجرؤ على أن يكون مغرورًا, هذا مثل أداء مهرج في الرسوم الكرتونية.


بينما هو أيضًا في 16 من عمره, شياو ليو تشنغ كان بالفعل الرقم واحد في الجيل الشاب لمدينة القمر الجديد, و هذا راجع لكونه في المستوى العاشر لنطاق الناشئ العميق! هو و بكل وضوح يتجاوز يون تشي بنطاق كامل! باعتبار مستواه, عند مواجهة موقف و كلمات يون تشي الحالية, فهذا كمثل ممارس في غاية القوة ينظر إلى مهرج صغير مغرور.


"هاهاهاهاها! أنت تقتلني! حقيقة أن فاشل في المستوى الأول لنطاق الناشئ العميق, و الذي كان محظوظًا بهزيمة تلميذ طائفة القلب العميق شوان يو بمهارة حركية عميقة, يجرؤ على أن يكون بهذا الغرور؛ هو حقًا لا يعلم الفرق بين السماء و الأرض. راقب والدك قد أتى ليعلمك دراسًا!"


لاحقًا بهذا الصوت المملوء بالازدراء, شخص وحيد قفز عاليًا في الهواء و هبط أمام يون تشي. الشاب المستفز حدق إليه بازدراء, بمجرد ظهوره, مجموعة أشخاص من قصر الهلال العميق صرخوا باسمه مباشرة.


"إنه تلميذ طائفة الشمس الغائمة يان مينغ! يقال أنه موهبته الفطرية تصنف ضمن الخمسة الأوئل في الجيل الشاب لطائفة الشمس الغائمة! فقط في 16 من عمره و وصل بالفعل للستوى الثالث من نطاق الناشئ العميق, و الذي تعلم حتى بعض فنون الشمس الحارقة!”


يان مينغ رفع كفه, و بعد صوت *بووف* (المفروض أنه صوت الإشتعال) الأتي من كفه, اندفع لهب قرمزي أحمر لارتفاع نصف قدم : "يان مينغ, طائفة الشمس الغائمة, 16 سنة و سبعة أشهر. تذكر اسم هذا العم لأن هذا العم على وشك تعليمك السلوك!"


"هييه, حقًا؟" بعد مواجهة الفن العميق ذو سمة النار ليان مينغ, يون تشي لم يبدي أي خوف, و قال : "أنا خائف أنه في النهاية, ستكون أنت الذي سيتعلم السلوك."


هو فكر داخل عقله : اللعب بالنار أمامي؟ هذا ببساطة سيموت دون أن يدرك حتى كيف مات!


"يبدو أنك مليء بالكلمات فقط. استخدم مهارتك الحركية العميقة السابقة كما يجب, لأن هذا هو السبيل الوحيد كي تصمد لبعض الوقت. تعال, أركض بعيدًا في مواجهة لهبي, و دع هؤلاء الأشخاص يرونك و أنت تتلاشى, هاهاهاهاهاها......سلسلة الشمس الغائمة!"


وسط ضحكه الشديد, كلتا يدي يان مينغ أخرجت سوطًا. و في جزء من الثانية, موجتان من الطاقة الحارقة بسمك الذراع خرجتا من كلا كفيه؛ كسلسلتين ملتهبتين انطلقتا بشراسة لتلتف حول جسد يون تشي.


"سلسلة الشمس الغائمة! هو حقا استخدم مهارة التوقيع لطائفته! (لا اعلم ما معنى مهارة توقيع, ربما يتبين مستقبلًا) يان مينغ فقط في المستوى الثالث لنطاق الناشئ العميق, ليكون قادرًا بالفعل على استخدام مثل هذه المهارة العميقة النارية! هذا ببساطة غير قابل للتصديق!" شيخ الصف الثاني لقصر الهلال العميق قال محذرًا.


"بهذا المستوى من سلسلة الشمس الغائمة, فإنه سيكون صعبًا لهؤلاء الذين في المستوى السادس من نطاق الناشئ العميق تحملها؛ يون تشي هذه المرة.......أمل أن مهارته الحركية العميقة ستكون قادرة على حمايته من الإصابة بجروح خطيرة." شيخ آخر تنهد.


"استخدام سلسلة الشمس الغائمة لتعامل م طفل مغرور في المستوى الأول لنطاق الناشئ العميق؛ هذا تمامًا كذبح دجاجة بساطور جزار للثيران." تلميذ في 18 من طائفة الشمس الغائمة تحدث بينما جعد شفتيه.


سوطان من سلاسل الشمس الغائمة رقصا مثل تنانين نارية شرسة و بعثت حرارة خانقة. يون تشي تفادى بسرعة عن طريق أخذ ثلاث خطوات للجانب, لكن كما لو أن السلاسل تملك أعين؛ هم فجأة غيروا اتجاههم نحو يون تشي بسرعة أعلى من السابق. بدا كما لو أن يون تشي لا يستطيع التفادي بعد الآن, لذا هو في الواقع مد يديه و أمسك مباشرة بالسلاسل.


"تبا! ألم يعد يريد يديه بعد الآن؟"


"تش, لا بد أنه أصبح خائفًا, و خسر عقله بالكامل. مع هذا. إن لم يتركه يان مينغ يذهب, فحتى الخطوط الزوالية في ذراعيه ستحترق, و يمكن اعتبار أنه سيصبح مشلولًا لبقية حياته."


رؤية ما أقدم على فعله يون تشي, يان مينغ ضحك داخل قلبه : لتحاول حقًا الإمساك بسلسلتي بيديك العاريتين؟ هاهاهاهاهاهاها, الجميع يستطيع رؤية أنك من فعلت هذا بنفسك, و عندما تشل يدك, فلن يكون خطئي على الإطلاق!


العديد من جانب قصر الهلال العميق صاحوا من الصدمة لكن في هذه الوهلة القصيرة, فإنه من المستحيل على أي أحد أن يتمكن من التفاعل, غير أن يدي يون تشي كانت ممسكة بالفعل و بقوة بسلسلتي الشمس الغائمة........


كل المتواجدين من قصر الهلال العميق حبسوا أنفسهم, و بعض التلميذات أغلقن أعينهن. لعدم قدرتهم على تحمل ما سيرونه إن فتحوها. و لكن, لم يكن هناك أي صوت يدل على الاحتراق؛ و لا صدر من يدي يون تشي أي دخان؛ و لا اشتعلت كفيه بالنار. في هذه اللحظة يون تشي كان ممسكًا بالسلسلتين, سلاسل الشمس الغائمة كانت مثل خيطين من المعكرونة انفجرت بضغطة بسيطة, و فورا تحطمت بين يدي يون تشي.



المترجم و المنسق و المدقق / H-GO


2017-02-19

الفصل 67 - القتال الذي صدم المدينة (5)


هذه الصفعة المدوية على الوجه, كانت مباشرة كالصاعقة على شوان يو, بينما كان الجميع حاضرًا. في البداية, هم افترضوا أن يون تشي سيتعرض لهزيمة نكراء, أو سيصاب بإصابات خطيرة بعد بضع حركات؛ و لم يظن أي منهم أن مثل هذا قد يحدث, في الجولة الأولى للنزال, يون تشي أعطى شوان يو صفعة عنيفة على وجهه....و صوت هذه الصفعة كان أعلى ما يمكن!


كل أفراد العشائر السبعة الرئيسية كانوا مخدرين بالكامل. شيوخ و تلاميذ قصر الهلال العميق كانوا أيضًا في حالة من الدهشة. لوهلة, أدمغتهم تجمدت, و لم يستطيعوا إبداء أي رد فعل لوقت طويل. حتى سمعوا هذه الكلمة "الحركة الأولى" و التي خرجت بلا مبالاة من فم يون تشي, هم أخيرًا استيقظوا, و كانوا كما لو أنهم في حلم عميق. و

أخيرًا بعد أن أدركوا أن ما حدث كان حقيقيًا, كل فرد منهم فتح عيناه بشدة....


كل من لي هاو و شيا يوانبا تعرضا لهزيمة ساحقة؛ هذان الاثنان تعرضا لسخرية لا نهاية لها من طرف شوان يو, مما أدى إلى امتلاء قلوب تلاميذ قصر الهلال العميق بالغضب العارم و الذل الشديد, و لكنهم مع ذلك لا يستطيعون فعل أي شيء لاستعادة كرامتهم. رؤية هذه الصفعة القاسية من يون تشي, جعل أجسادهم تهدأ حتى النخاع. هذا الشعور الحلو الذي ملئهم من أعلى رؤوسهم لأخمص أقدامهم لا يمكن وصفه بالكلمات؛ إن لم يكن بدافع الاحترام للحفلة, لأخرجوا صيحات عالية من شدة الفرحة.


واحدًا تلو الأخر, الطوائف السبعة, و بالذات طائفة القلب العميق, نظروا في وجوه بعضهم و هم في حيرة. شوان يو, و الذي كان بشكل مثير للإعجاب في المستوى الثاني لنطاق الناشئ العميق و هو في عمر 16 عام, و الذي أيضًا يحمل مهارات و فنون الطائفة, صُفع بشدة من قِبَل متدرب في المستوى الأول لنطاق الناشئ العميق و الذي لا يملك قطعًا أي أثر لأي فن عميق في جسده....هل هذه مزحه؟


"سابقًا هل كانت هذه......مهارة حركية عمية؟ أيها الشيخ سيكونج, هل استطعت رؤية حركاته بوضوح؟" شيخ من القصر سأل بصوت منخفض.


"نهائيًا! بالإضافة, أنا لم أرى أبدًا هذه المهارة الحركية سابقًا." سيكونج هان تحدث بصوت هادئ؛ نظرته إلى يون تشي اختلفت تمامًا عن السابق.


شوان يو نهض بصعوبة من على الأرض بينما يتعثر؛ الجانب الأيمن من وجهه تورم بالكامل بشكل مزري, و أصبح أحمر مثل مؤخرة القرد. في وقت سابق, كان يتحدث بكلام كبير, و في غمضة عين, صُفع على وجهه من قِبَل شخص ما أثناء هذه النوع من المناسبات؛ هذا يمكن اعتباره ذل لم يتعرض له في كامل حياته. هو حدق بغضب نحو يون تشي, نظرته كانت مظلمة؛ و لكنه تمكن من التحكم في غضبه و لم يفقد مبادئ سلوكه. بينما يجبر نفسه على الابتسام, قال : "جيد, جيد جدًا! لقد تعمدت ترك الضربة الأولى لك, و بهذا يمكنك تبادل بعض الحركات و لا تفقد الكثير من ماء وجهك. و لكن منذ أنك لا تعرف ما هو الأفضل لك, فلتستعد لمواجهة عاقبة إغضابي!!"


يون تشي هز يده اليمنى, و من ثم حدق بفتور نحوه, و قال بازدراء : "أبله!"


"أنت.....تتمنى الموت!" شوان يو أصبح ساخط بالكامل؛ رفع كلتا يديه, و أخذ زمام المبادرة للهجوم على يون تشي. و في نفس الوقت, ضوء أرجواني لمع فوق كلا كفيه. و من ثم, كلتا قبضتيه انطلقت في نفس الوقت لتحطيم يون تشي؛ تحت الفن العميق للشمس الأرجوانية, كلتا يدي شوان يو أصبحت أثقل بما لا يقل عن 500 كيلو جرام.


"أيها الأخ الأصغر يون,احذر!" لان شيارو صرخت لا إراديًا من الصدمة. مذ أنها تجلس في مقاعد الصف الأقرب لمنتصف القاعة, فهذا كان كافيًا لتشعر بوضوح بالقوة الهائلة المركزة في يدي شوان يو في تلك اللحظة. و في نفس الوقت, قلوب شيوخ و تلاميذ قصر الهلال العميق كانت معلقة أيضًا....القوة الحقيقة لشوان يو كانت هائلة؛ بالنسبة للجولة الماضية,. فإنه كان من المحتمل جدًا أن شوان يو كان يستخف بخصمه و أصبح مهملًا. ضد شوان يو الذي كان غاضبًا الآن؛ هل من الممكن حتى ليون تشي أن يجابهه؟


"مت!" عينا شوان يو ومضت بخبث. الإذلال الذي تعرض له سابقا سمح لنية القتل بالخروج من قلبه. و بالرغم من أنه لا يجرؤ على قتل أحد داخل قصر الهلال العميق, فهو مازال واثقًا من أن هذه الضربة كافية لشل يون تشي طوال حياته!


تحت هذا الضغط الهائل, بدا و كأن يون تشي لا يستطيع التحرك من مكانه بسبب ضغط هذه القوة عليه, و لم يبدي أي رد فعل على اتخاذ وضعية دفاعية. قبضتا شوان يو اتجهتا صوب صدر يون تشي لتحطيمه دون أدنى تردد, و من ثم.....مرت بسهولة من خلال جسده!


"ما.....ذا!؟"


عينا شوان يو اتسعت فجأة كما أن جسده مال إلى الأمام و كأنه تعطل. و في نفس الوقت, صوت رياح حاد أتى محطم سكون الهواء و منطلقًا إلى جانبه الأيسر.....


"بااا!!!"


صفعة أخرى مدوية على وجهه و التي كانت أيضًا أعلى ما يمكن!, صداها تردد بوضوح في أنحاء القصر الرئيسي مجددًا. جسد شوان يو حلق مرة أخرى؛ و بعد الدوران كالمغزل لأربع دورات كاملة في الهواء, سقط بوجهه على الأرض, مثل فضلات الكلب. الجانب الأيسر من وجهه تورم هو الأخر بشدة و أصبح أحمر كالدم.


"الحركة الثانية." يون تشي تحدث بروية بينما ينفخ بلطف على ظهر يده اليسرى.


كل تلاميذ قصر الهلال العميق فتحوا أعينهم بشدة بالغة, و كلمتان بدا و كأن الجميع يفكر بها داخل قلبه : "Holy shit


لو أن المرة الأولى كان يمكن القول أنها بسبب الإهمال أو الحظ أو الصدفة؛ إذًا المرة الثانية لا يمكن أبدًا تفسيرها بكلمات مثل الحظ أو الصدفة أو الإهمال.


لي هاو الذي هزمه شوان يو لم يغادر, و حُمل إلى الخلف من أجل العلاج. كما أنه شاهد شوان يو يصفع مرة أخرى و يرسل محلقًا في الهواء بأعين مفتوحة, وجهه بالكامل أصبح محمرًا من شدة الإثارة, لدرجة أنه لم يعد يشعر بأي ألم في جسده. و صاح بدون وعي : "يالها من ضربة رائعة! هذه الضربة كانت منعشة!! لقد محت الإجهاد!"


"هيهي!" الشخص الذي يداوي إصابات لي هاو كان ابن عمه لي هاورن. و عندما سمع حديث لي هاو, ضحك مبتهجًا, و تحدث بهدوء قائلًا : "هاو الصغير, يمكنني القول من نظرة واحدة أنك لازلت عديم الخبرة. ضربة الأخ الأصغر يون لم تكن فقط منعشة و مخففة للإجهاد, لكنها كانت أيضًا في منتهى البراعة! انظر إلى وجه شوان يو. الصفعة الأولى, جعلت خده الأيمن مثل مؤخرة القرد؛ الصفعة الثانية, جعلت خده الأيسر مثل مؤخرة قرد أخرى. اللون, شكل التورم, الموضع, و الارتفاع؛ إنها مطابقة تمامًا للجهة اليمنى, و هذا ما يسمى بالتناسق! انظر مجددًا لوجه شوان يو؛ كل هذا فجأة, ألا يشعرك بمزيد من التوازن عن السابق! هتان ليستَ مجرد صفعتين, بل فن رائع من صفع الوجه؛ القوة, المكان, الزاوية, كل المتطلبات في غاية الدقة. هذه بالتأكيد ليست صفعة يمكن لأي شخص أن يقوم بها؛ إنها حقًا رائعة لدرجة تعجز فيها الكلمات عن وصفها!"


"بفففت..."


صوت لي هاوران لم يكن منخفض على الإطلاق, و أكثر من نصف الأشخاص المتواجدين داخل القصر سمعوه جيدًا. العديد منهم سقط من على كرسيه, و بعض تلاميذ قصر الهلال العميق شدوا على بطونهم, محاولين بشدة كبح ضَحِكَاتِهم من الخروج كما رفعوا إبهامهم نحو لي هاوران.


"ها.....هاها..." بالرغم من أن إصابته تؤلمه كلما ضحك, لي هاو ضحك بطريقة غير عادية : "هيهي, كما هو متوقع, مستوى ابن العم مرتفع كثيرًا...على أية حال, لا يهم إن خسر أو ربح الأخ الأصغر يون؛ أنا بتأكيد سأصادقه!"


شوان يو نهض متعثرًا مرة أخرى, و ابتلع رغم عنه ثلاثة من أسنانه بدمائها. هو ركز نظره على يون تشي, متمنيًا تمزيقه إربًا. و في نفس الوقت, هو كان مذهولًا داخل قلبه.....فقط, كيف كان بإمكانه الظهور على يساري؟ جسده بالتأكيد لم يتحرك من مكانه! مرتين. أنا متأكد من أن ضربتي أصابته مرتين, إذاً كيف أضرب مساحة فارغة بدلًا منه؟ هل هناك خطب ما بعيني؟ أو أنها مهارة حركية عميقة؟ لكن كيف وجدت مثل هذه المهارة بالضبط!!


ياسمين أخبرت يون تشي قبلًا : لو أن (الظل المُحَطم للملك النجمي) صقلت حتى النطاق الأول لها, فبإمكانه طي الأرض و التحكم بالمسافة ضد عدوين من نفس المستوى في نفس الوقت. و عند صقلها إلى النطاق الثالث, فحتى لو واجه عدو أعلى منه بخمس مستويات, فسيظل بإمكانه التراجع بدون التعرض لأي إصابات. تقنية الظل المحطم للملك النجمي لديها ثمان نطاقات في المجموع؛ ياسمين وصلت في صقلها حتى النطاق السادس, و هذا مكنها من الانقسام لست أطياف يصعب تمييز الحقيقي من المزيف بينهم. تدريب يون تشي وصل إلى النطاق الأول و هذا يمكنه من صناعة صورة تلوية واحدة فقط.(afterimage : بمعنى الصورة التلوية (من التتالي) و هي صورة وهمية تنشئ عند النظر للصورة ما من 20 إلى 60 ثانية ثم النظر إلى سطح أبيض فتظهر صورة سلبية للصورة الأصلية), لكن, و بالرغم من أن يون تشي مازال في النطاق الأول, فإنها ماتزال مهارة عميقة من ياسمين! كيف يمكن مقارنتها بالمهارات الحركية العميقة العادية. و ناهيك عن شوان يو الذي في نطاق الناشئ العميق, فحتى الزعماء داخل القصر و هم في نطاق الروح العميق و نطاق الأرض العميق, كانوا غير قادرين على رؤية حركات يون تشي بوضوح. الحيرة التي ملئت قلوبهم, فاقت هؤلاء التلاميذ الصغار.


"كيف هو مذاق أسنانك؟" يون تشي ضيق عيناه, و قام بالسخرية منه.


"هي....هيهي...."شوان يو مسح زاوية فمه, و ضحك : "يون تشي, لِوضعي في مثل هذه الحالة المحرجة, يمكنك أن تراقب جيدًا. كيف ستموت موت ذريعًا, ذريعًا جدًا..."


قبل أن ينهي شوان يو تهديده, هيئة يون تشي تمايلت فجأة داخل مجال بصره و من ثم اندفع في اتجاهه. ارتسمت تعبيرات خبيثة على وجه شوان يو كما قد رفع ذراعيه ليرسم نصف دائرة أمامه؛ و لكن هذه المرة قد تعلم درسه, و استخدم مباشرة فنون الشمس الأرجوانية ليغطي ثلاث اتجاهات الأمام و اليمين و اليسار. لا يهم المكان الذي سيظهر فيه يون تشي فجأة, إن لمس الطاقة العميقة للشمس الأرجوانية, سيفقد هجومه كل طاقته على الفور, هو كان واثقًا جدًا في هذه الحركة....فقط بحركة واحدة, سيكون قادرًا على سحق يون تشي على الأرض, لدرجة أنه لن يستطيع النهوض مجددًا.


خيال يون تشي اختفى تمامًا كما في السابق بمجرد أن تلامس مع الطاقة العميقة للشمس الأرجوانية التي في الأمام. أظلمت تعبيرات شوان يو, و وضع كل تركيزه على يساره و يمينه.....و لكن هذه المرة, تدفق الرياح القوي أتى من الأعلى.


*بانج!!*


يون تشي, و الذي هبط كالظل في الهواء, ركل بقوة عين شوان يو اليمنى؛ جسده سقط على الأرض في مكانه, و مرة أخرى, بصق بضع أسنان مغطاة بالدماء. عندما هبط يون تشي على الأرض, كان واقفًا بالقرب من رأسه. نظراته اتجهت إلى الأسفل, و تحدث بفتور : "الحركة الثالثة!"


"أيها الوغد....أااا!!"


*بانج!!*


و بمجرد أن كان شوان يو على وشك النهوض, قدم يون تشي طارت فجأة لتركل بقسوة عين شوان يو اليسرى. جسده الذي كان شبه قائم طار إلى الخلف ساقطًا على الأرض, كما أن عينيه أصبحت مثل عيني دب الباندا


"ألم يعلمك معلمك أن تحافظ على تركيزك و انتباهك في كل الحالات.....الحركة الرابعة!"


"عاااااا....سأقتلك!!"


وجهه بالكامل كان متورمًا و محمرًا. عينيه كان قد أصبحت زرقاء و سوداء. وجه شوان يو و الذي كان مملوء بالفخر و الروح البطولية, لم يعد يمكن الآن تميز إن كان بشرًا أم شيطانًا؛ لقد كان في منتهى البؤس. و عندما نهض, وجهه كان مرعبًا بالفعل جاعلًا إياه يصبح أكثر شرًا. كل طاقته العميقة تدفقت إلى الخارج, و كان كما لو أنه شخص واقف على حافة الجنون.


"أيدي الطيف الألف للشمس الأرجوانية!!"


شوان يو زمجر بصوت خشن و هرع نحو يون تشي؛ تحت فنون الشمس الأرجوانية, كلا ذراعيه أصبحت بنفسجية.


"إنها إحدى الحركات النهائية لطائفة القلب العميق....أيدي الطيف الألف للشمس الأرجوانية! يون تشي احترس!!" سيكونج هان وقف فورًا و صاح من الصدمة.


ذراعا شوان يو تأرجحت بسرعة كبيرة, و أطلقت ظلال أرجوانية لا تحصى من الضوء الذي يتجه مباشرة إلى يون تشي. يون تشي لم يبدي أي رد فعل؛ عيناه ضاقت و مد يده اليمنى خلال خطوط الضوء البنفسجي, و أمسك بالمكان أعلى مرفق شوان يو بمقدار مناسب من القوة.


"فن الشمس الأرجوانية لطائفة القلب العميق يستعمل ثلاث أوردة "الشمس الأرجوانية", "فو زيهونغ", و "تيان تان" لتعزيز الطاقة, بينما يستخدم وريد الشمس الأرجوانية كمصدر. إذا حدث و اهتز وريد الشمس الأرجوانية, فن الشمس الأرجوانية ستتحطم على الفور, و كل الطاقة العميقة في كامل الجسد ستصبح في حالة من الفوضى مؤقتًا. و في نفس الوقت عندما ينشط فن الشمس الأرجوانية, فالموضع أعلى صدره بإنشين يتصل بوريد الشمس الأرجوانية, حيث تفيض كل الطاقة العميقة الدفاعية منه إلى وريد الشمس الأرجوانية؛ ذلك المكان يمكن اعتباره غير محصن بالكامل!"


هذا ما أخبرته به ياسمين منذ لحظة مضت.


المكان الذي أمسكه يون تشي بقوة, هو بالضبط وريد الشمس الأرجوانية لشوان يو.


مباشرة, شلت ذراع شوان يو بالكامل. كل الطاقة الأرجوانية تلاشت كما أن الطاقة العميقة في كامل جسده أصبحت في حالة من الفوضى, جاعلًا جسد شوان يو يتجمد لفترة من الزمن. و تمامًا في هذه المدة, يون تشي اندفع مباشرة, و بقوة غاشمة وجه مرفقه إلى فوق منتصف صدر شوان يو بقليل.


*كرااك!!*


عظمة القص لشوان يو (هي العظمة الرأسية التي في منتصف الصدر و تمسك بالأضلاع), تحطمت و خلعت على الفور؛ جسده حلق في الهواء مثل ورقة يابسة وسط الرياح. و بينما يطير إلى الوراء, تقيء بشدة الدم من فمه. بعد ذلك, سقط على الأرض مثل كيس الرمال؛ جسده تشنج لمرتين, و من ثم لم يعد قادرًا حتى على النهوض.


"الحركة الخامسة....تسك تسك, الأخ شوان يو من طائفة القلب العميق حافظ حقًا على كلماته. لقد قال سابقًا أنه سيدعني أربح بعد خمس حركات, و حقا كل ما احتجته خمس حركات للفوز؛ لا أكثر و لا أقل. وعود الأخ شوان يو تستحق الإعجاب حقًا."


"أنت......" شوان يو رفع يده و أشار إلى يون تشي بينما جسده بالكامل يرتعش. و لكن بعد أن قال كلمة واحدة فقط "أنت", عيناه انقلبت إلى الوراء حتى لم يعد يرى سوى بياض عينيه؛ رأسه مالت و من ثم فقد الوعي. لم يعلم أحد إذا ما أغمي عليه من الإصابات أو جراء الغضب.


"شوان يو!!"


تلاميذ طائفة القلب العميق كانوا مصعوقين بالكامل؛ شخصان قفزا لاسترجاع جسد شوان يو الملقى على الأرض و أطعموه ثلاث حبات طبية على التوالي. أحدهما نظر إلى الأعلى, محدقًا إلى يون تشي. و تحدث بغضب : "أثناء هذا التبادل للخبرات, أنت تصرفت بهذه الشراسة! لو أي شيء حدث لشوان يو, طائفة القلب العميق لن تترك تذهب بسلام."


"أوه, أنا لا أفهم ما الذي تقوله." يون تشي أجاب بسخرية : "نعم, نحن نتبادل الخبرات, لكن السيوف لا تملك أعين, و القبضات يصعب كبحها. أثناء تبادل الخبرات, كان هناك أشخاص فقدوا حتى أرواحهم لأنه من الصعب التراجع أثناء المناوشات؛ انه لمن الطبيعي التعرض لبعض الإصابات. كيف لي أن اعلم أن تلميذ طائفة القلب العميق بهذه الهشاشة؟ العظام تحطمت و تقيء الدم من خمس حركات فقط؛ لما لا تلوم تلميذكم عديم الجدوى, بدلًا من تهديدي؟"


الكلمات الساخرة التي قالها شوان يو في الأصل بعد أن أصاب لي هاو و شيا يوانبا بجروح شديدة سابقًا, يون تشي أعادهم كلمة بكلمة....و لم تكن فقط مجرد كلمات سخرية عادت, لكنها أصبحت أكثر من هذا أصبحت مثل صفعة مدوية على الوجه.


المترجم و المنسق و المدقق / H-GO


2017-02-15

الفصول تنزل يومي الأحد و الإثنين و السبب سبق ذكره في الفصل 66 و رجاء ممن قرء الفصول باللغة الإنجليزية أن يتجنب ذكر الأحداث القادمة فحتى أنا لم انتهي من قراءة ما بعد الفصل 73 كي لا تضيع متعة الخاتمة و شكرا لتفهمكم

2017-02-15

مع أني قمت بالتدقيق لكن يبدو أن نسيت حفظ الملف بعد التدقيق و لم ألاحظ هذا حتى قمتم بتنبيهي اعتذر عن هذا

2017-02-15

بالطبع سترتفع بشكل مذهل ... هل قرأت جميع الفصول ... و أيضا ترجمة الرواية لن تتوقف بإذن الله فقط مجرد إعادة للحسابات


أيضًا لا تنسى الفصول الحالية تدور عن حدث "القتال الذي صدم المدينة" و هي تقريبا عشر فصول أعتقد أنك فهمت ما أعني

2017-02-02

أعجبني كل ما يتعلق بروايتك .... القصة جميلة .. الأحداث مفاجئة.. حتى الغموض في القصة يعطى إحساس بالفضول (رغم كون الغموض مزعج) و افضل ما في القصة انها فريدة من نوعها و لم تتبع مبدأ  أغلب الروايات المعروفة في بداية القصة لكن انا أرى ان الأحداث متسارعة ومليئة بالغموووووووض  لماذا ... احسست بأني لم افهم ما يجري ابدا

2016-11-17

لماذا المانجا متوقفة عند الفصل 18

2016-11-10

H-GO